المنتدى العام مواضيع عامه , جميع المواضيع العامة التي ليس لديها قسم مخصص يمكن تجدها بهدا المنتدى .

إضافة رد
قديم 05-11-2008, 11:07 AM
  #1
linkilyas
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 65
linkilyas will become famous soon enough
افتراضي الجيومورفولوجيا



أسباب حدوث الزلازل

اعتقد القدماء أن الزلازل تنتج عن أسباب أسطورية مختلفة، فبعض الشعوب تخيلت أن هناك أنواعاً من الحيوانات تحمل الأرض و تبقيها ثابتة في موقعها و أن الأرض تتعرض للاهتزاز عندما تقوم هذه الحيوانات بالتحرك من مكانها، فاليابانيون صوروا هذه الحيوانات على شكل عنكبوت و الإيرانيون على شكل سرطان و المنغوليون على شكل ضفدع، أم العرب فقد اعتقدوا أن الأرض محمولة على قرن ثور و عندما يتعب هذا الثور من حملها يقوم بنقل حمله (الأرض) إلى القرن الآخر فتحدث الزلازل بسبب ذلك، و قد اعتقد فيثاغورث أن الزلازل تنتج عن الحروب بين الموتى.

و ربما يعود التفسير العلمي الأول لأسباب الزلازل إلى العلامة و الفيلسوف ابن سينا حيث عرف الزلزلة بأنها:
"حركة تعرض لجزء من أجزاء الأرض بسبب ما تحته، و لا محالة أن ذلك السبب يعرض له أن يتحرك ثم يحرك ما فوقه، و الجسم الذي يمكن أن يتحرك تحت الأرض و يحرك الأرض إما بخاري دخاني قوي الاندفاع كالرياح و إما جسم مائي سيال و إما جسم هوائي و إما جسم ناري و إما جسم أرضي"

بناءً على نظرية الارتداد المرن Elastic Rebound Theory التي وضعها هاري فلدينغ ريد يمكننا تعريف الزلزال على أنه:
"تكسر و تفلق مفاجئ لكتل و أحجام هائلة في الطبقات الصخرية الأرضية بسبب إجهادها إلى حدود تفوق قابلية تحملها للقوى التكتونية المسلطة عليها داخل الغلاف الصخري؛ حيث تتحرر إثر ذلك طاقة حركية ضخمة جداً تنطلق معظمها على شكل اهتزازات تنتقل بسرعات مختلفة في باطن الأرض و على سطحها؛ مسببة بذلك الكوارث و الدمار للبيئة و الإنسان"

و بشكل عام يمكننا تصنيف الزلازل وفق مسبباتها إلى:
- الزلازل الناتجة عن الحركة النسبية للصفائح التكتونية.
- الزلازل الناتجة عن التصدعات التي تتسبب بها البراكين.
- الزلازل الناتجة عن انهيار سقوف الكهوف و المغارات الكبيرة.
- الزلازل الناتجة عن النشاط البشري (التفجيرات، ملئ و تفريغ السدود، حقن السوائل في بعض أماكن التنقيب أو استخراج النفط،..).
- الزلازل الناتجة عن أسبابٍ غير معروفة.
سأتناول شرح أربعة ظواهر جيولوجية جاءت في سياق لعض الآيات الكريمة لأبين أن هذه الآيات تضمنت ما وصلت إليه معارفنا الحديثة، فهي بالنسبة لنا إعجاز علمي لأنها تشير إلى معارف لم تكن معروفة عند نزول القرآن، كما كانت في نفس الوقت إعجازاً في زمان نزولها بما فيها من بلاغة ومعرفة. وكلما بعدت الشقة بين الإنسان وبين زمان نزول القرآن وازداد العلم تطوراً وتقدماً، كلما ازداد وضوح إعجازه العلمي. والظواهر الأربعة التي سأتناول شرحها باختصار هي
1 ـ الماء والمرعى في قوله تعالى: أخرج منها ماءها ومرعاها [النازعات : 31
2 ـ وصف الجبال بالأوتاد في الآية 7 من سورة النبأ
3 ـ صدع الأرض الذي ورد في قوله تعالى: والأرض ذات الصدع </[الطارق : 12
1 ـ الماء والرعي:
قال الله تعالى عن الأرض في بداية تكوينها أخرج منها ماءها ومرعاها فما هو المقصد من هذه الآية؟ نزلت هذه الآية على قوم يسكنون الصحراء وتشكل لهم مياه الآبار والعشب الذي ترعاه أنعامهم أهم مقومات حياتهم حيث كان الرعي من أهم أنشطتهم الاقتصادية، ومن هذا المنطلق وفي ظل علم بدائي بالنسبة لمعارفنا الحالية كان التفسير الطبيعي والمنطقي بالنسبة لهم أن خروج الماء من الينابيع والآبار هو خروج الأرض، وأن نمو العشب من التربة الصحراوية هو أيضاً خروج من الأرض، إذن أخرج منها ماءها ومرعاها </ هو وصف بليغ بلغة عربية راقية لظاهرة طبيعية تحدث أمام أعينهم. وهكذا كان أيضاً تفسير هذه الآية الكريمة في معظم التفاسير المتوارثة. ولكن إذا كان لأجدادنا، أن يتناولوا هذه الإشارة الكريمة بالتفسير، فلا شك أننا حق منهم في تفسيرها لأن معارفنا أكثر من معارفهم، وبنفس المنطلق فإن أحفادنا سيكونون أحق منا في تفسيرها أيضاً لأن معارفهم ستكون أكثر من معارفنا، ولقد توصلت معارفنا الحالية إلى استنتاجات جيولوجية صيغت في فرضيات عن نشأة الأرض وتطورها، وإذا ما أعدنا النظر فيما قد يكون المقصود من ماء الأرض ومرعاها في ظل هذه الفرضيات الحديثة نجد معاني أكثر عمقاً مما قال به الأقدمون؛

صورة لأحد البراكين تبين عملية خروج بخار الماء والكربون عبر الغازات المنبعثة من فوهة البركان
فعلى أي فرض من فروض النظريات الجيولوجيات الحديثة عن أصل الأرض فإنها لا بد وقد مرت بمرحلة كانت فيها كتلة منصهرة منذ حوالي 4500 مليون سنة، ثم تمايزت إلى أغلفتها المختلفة لتبريدها، ومن هذه الكتلة الملتهبة كانت تتصاعد المواد المتطايرة من غازات وأبخرة ومن أهمها بخار الماء وثاني أكسيد الكربون، وكان بخار الماء يتكثف في طبقات الجو العليا ثم يتساقط على الكرة الملتهبة ليتبخر مرة أخرى ويتصاعد بخاراً إلى طبقات الجو العليا ثم يتساقط ثانية، وهكذا حتى بردت الأرض إلى درجة تسمح ببقاء الماء سائلاً على سطحها لتكوين البحار والمحيطات وبداية دورة الماء الجيولوجية التي نعرفها جميعاً، وهكذا نجد أن فهمنا لخروج الماء من الأرض قد تطور وتعمق على مر الزمن، وظل التعبير القرآني المعجز كما يمكن فهمه على مستويات متعددة. أما المرعى الذي خرج من الأرض مع مائها فمن الممكن النظر إليه على أنه ثاني أكسيد الكربون لأن هذا الغاز من الغازات الأساسية في المجموعة الشمسية ويتواجد في كل الكواكب تقريباً، وبدونه لم يكن من الممكن ظهور النباتات الخضراء التي تقوم بالتمثيل الضوئي الذي هو منشأ الغذاء للنبات والحيوان على حد سواء، فمن الممكن النظر إلى العشب على أنه لم يتواجد إلا لوجود ثاني أكسيد الكربون سابقاً عليه؛ فإن كان العشب هو مرعى الأنعام فإن ثاني أكسيد الكربون هو مرعى العشب، تتغذى الأنعام على العشب ويتغذى العشب على ثاني أكسيد الكربون. لقد غيرت المعارف الحديثة نظرتنا إلى معنى المرعى، وفمنا الآن بصورة أخرى ولكن ظل التعبير القرآني كما هو. وإذا ما أخذنا الأسلوب فإننا نجد التعبير قد صيغ بصورة جمالية فيها الدليل على الغنى بالمعاني المتتابعة والمتطورة مع التطور العلمي، وهي أيضاً إضا</SPAN> ء</SPAN> ة إلى حقيقة علمية لم تكون معروفة وقت نزول القرآن ولم يكن للنبي الأمي أن يعرفها إلا بوحي من الله.</SPAN>
2</SPAN> ـ الجبال أوتاد:</SPAN>
تبين الصور التي ستعرض لتوضيح شكل الجبال أن وصفها بالأوتاد هو أبلغ وصف لها؛ لم نكتشفه إلا حديثاً، ولم يخطر على بال أحدٍ منذ 14 قرناً أن الجبال الشاهقة مثل جبال الألب أو الهمالايا ل</SPAN> ه</SPAN> ا جذور تغوص في الوشاح وأنها تشبه إلى حد كبير جبال الثلج العائمة على الماء، وأنه كلما زاد ارتفاع الجبل كلما ازداد غاطسه تحت السطح، وهذا هو السبب في اختلاف سمك القشرة الأرضية من مكان لآخر، فصخور القشرة كلها ما هي إلا عوامات على صخور الوشاح لأن الوزن النوعي للقشرة أقل من الوزن النوعي لصخور الوشاح.</SPAN>
</SPAN>
هذه الصورة تبين عمق جذر الجبل في قشرة الأرض والذي يمكن أن يصل إلى 60كم تحت سطح البحر والذي أطلق عليه القرآن بالوتد ليحمل معناً إضافياً وهو تثبيت الجبال على سطح القشرة الأرضية.</SPAN>
</SPAN>
إن شكل الجبل الصخري يشبه تماماً شكل الجبل الجليدي والفرق أن الجبل الجليدي يسبح فوق المياه المتجمدة أما الجبل الصخري فيسبح فوق طبقة الوشاح</SPAN>
3</SPAN> ـ صدع الأرض، وليس صدوع الأرض:</SPAN>
لقد استعار الجيولوجيون كلمة صدع ليطلقونه على أحد التراكيب الجيولوجية الشائعة التي تشاهد في الصخور، وذلك بمفهوم أن الصدع هو شق يحدث للشيء فيشقه إلى جزءين يتحركان بالنسبة لبعضهما، وأخذ تفسير الآية بهذا المعنى؛ فالصدوع ظاهرة جيولوجية شائعة وهي من أوائل ما يدرسه طالب الجيولوجيا.</SPAN>
وقد يكون امتداد الصدع محدوداً ببضعة أمتار وقد يصل إلى مئات الكيلومترات، وارتاح الجيولوجيون لهذا التفسير وظنوا أن المفرد في الآية الكريمة يشمل أيضاً الجمع. إلا أن التقدم العلمي أظهر الحقيقة المذهلة بأن المفرد في الآية الكريمة قد يكون القصد منه المفرد فعلاً؛ فهناك صدع واحد بالمفهوم الجيولوجي يلف الأرض كلها ولكنه مغمور في وسط المحيط، ويمكن أن نلقط طرفه عند جزيرة أيسلند في شمال المحيط الأطلنطي وتنطلق معه على طول المحيط في منتصف المسافة بين أفريقيا وأمريكيا ثم نعرج معه حول جنوب أفريقيا لنعبر المحيط الهندي ونصل إلى المحيط الهادي لندخل تحت قارة أمريكا الشمالية من عند كاليفورنيا ونخرج بعدها من عند ألاسكا !!! </SPAN>
</SPAN>
صورتان توضحان مجموعة من الصدوع التي تحيط بالأرض والتي تشكل باتصالها صدعاً واحداً وهذا يطابق عن ما أخبر القرآن الكريم عنه</SPAN>
وهناك فرع من هذا الصدع العظيم يمر بطول البحر الأحمر ليشق خليج العقبة ثم وادي الأردن وحتى شمال سوريا لينتهي في جبال زاجروس ويكون السبب في تكوينها، وهو أيضاً السبب في زلزال خليج العقبة الذي لا زال حياً في ذاكرتنا، بل عن هذا الصدع وما يحدث عليه من نشاط هو السبب في العمليات الجيولوجية الداخلية التي تظهر لنا في صورة الزلازل والبراكين والصدوع وتزحزح القارات وبناء المحيطات كما يظهر من الصور .
linkilyas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 05-11-2008, 04:30 PM
  #2
miriam20
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 190
miriam20 will become famous soon enough
Thumbs up

شكرا لك عالمعلومات الجديدة
miriam20 غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 05-23-2008, 12:22 PM
  #3
antigone
عضوة شرف
 الصورة الرمزية antigone
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: المغـــ بلدي الحبيب ـــرب
المشاركات: 1,412
antigone is a jewel in the roughantigone is a jewel in the roughantigone is a jewel in the roughantigone is a jewel in the rough
افتراضي

معلومات مفيدة
اشكرك اخي على الطرح المفيد
و دمت بود
antigone غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 06-11-2008, 12:31 PM
  #4
ظل القمر
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: المغرب
المشاركات: 98
ظل القمر is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ظل القمر
افتراضي

شكراااااااااا على المعلومات المفيدة
ظل القمر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 06-11-2008, 08:22 PM
  #5
Mouchmabir
عضو شرف
 الصورة الرمزية Mouchmabir
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: المغـــــــرب
المشاركات: 1,514
Mouchmabir is a glorious beacon of lightMouchmabir is a glorious beacon of lightMouchmabir is a glorious beacon of lightMouchmabir is a glorious beacon of lightMouchmabir is a glorious beacon of lightMouchmabir is a glorious beacon of light
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى Mouchmabir إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Mouchmabir إرسال رسالة عبر Skype إلى Mouchmabir
افتراضي

شكرا لك على هدا الموضوع
ننتضر جديدك
بالتوفيق
Mouchmabir غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 08:52 AM
  #6
أميرة الحزن
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: العشق الحزن و الالم و الاهات....السلم
المشاركات: 90
أميرة الحزن is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أميرة الحزن
افتراضي

شكرا لك على هدا الموضوع الرائع المميز

بالتوفيق
أميرة الحزن غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:02 AM.



تعريف :

نجاح نت منتدى يهتم بجميع متطلبات مستعملي الإنترنيت وخصوصا البرامج وشروحتها وأمور ديننا الحنيف و المناهج الدراسية والألعاب...


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd diamond