العودة   نجاح نت > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي خاص بكل ما يتعلق بديننا الاسلامي من خطب ومحاضرات واناشيد إسلامية وكدلك أدعية وصور اسلامية وما اليه

إضافة رد
قديم 06-25-2012, 04:27 AM
  #1
N-Kyo
إدارة نجــــــــــاح نت
 الصورة الرمزية N-Kyo
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: نجــــــــــــــــاح نت
المشاركات: 2,465
N-Kyo is a name known to allN-Kyo is a name known to allN-Kyo is a name known to allN-Kyo is a name known to allN-Kyo is a name known to allN-Kyo is a name known to all
افتراضي المقارنة بين من يدخل الجنة حقيقة ومن يزعم دخولها


مرحبا بكم في منتداكم نجاح نت

المقارنة بين من يدخل الجنة حقيقة ومن يزعم دخولها

الجنة كل إنسان يطمع أن يدخلها وكل عبد يعمل في هذه الدنيا وهو مسلم مؤمن بالله يعمل ما بوسعه ليدخل الجنة فمستكثر ومقل والنبي e يقول : (( لن يدخل أحد الجنة بعمله )) قال الصحابة : ولا أنت يا رسول الله ؟ قال : (( ولا أنا إلاّ أن يتغمدني الله برحمته )) أو كما قال عليه الصلاة والسلام ، ولكن هناك أناس يزعمون أنهم يدخلون الجنة هم ومن على دينهم فقط وهم ليسوا مسلمين مثل [ اليهود والنصارى ] وهؤلاء قد فضحهم الله وبين كذبهم في كـتابه العزيز حيث قـال عنهم : ( وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إلاّ مَنْ كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ) (البقرة:111) فيبين جل وعلا اغترار اليهود والنصارى بما هم فيه حيث أدعت كل طائفة من اليهود والنصارى أنه لن يدخل الجنة إلاّ من كان على ملتها فبين كذبهم الله تعالى كما تقدم من دعواهم أنه لن تمسهم النار إلاّ أياماً معدودة ، ثم ينتقلون الى الجنة ، ورد عليهم تعالى في ذلك وبين سبحانه وتعالى أن دعواهم هذه لا دليل عليها ولا بينة ولا حجة بل هي أماني تمنوها على الله بغير حق، ولهذا أمر الله نبيه محمد e بأن يقول لهم هات برهانكم على ما تدعونه، ولا شك أنهم لا يستطيعون .

وفي آيات أخرى من كتاب الله الكـريم يبين جـل في علاه من هم الذين يستحقون دخول الجنة حيث وعدهم ووعده سبحانه لا يخلف، وكذلك من وعدهم بالنار فقال تعالى : ( وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ ) ( التوبة :68) وقوله تعالى : ( وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) (التوبة:72) فالمؤمن وعده الله بدخول الجنة برحمته ولطفه أما المنافق والكافر إذا مات على ما هو عليه من الكفر فإن الله قد وعده بالنار والعياذ بالله ، فإنه سبحانه لا يخلف الميعاد .
ولما زعموا اليهود والنصارى أنهم هم الذين يدخلون الجنة ومن كان على ملتهم فإنهم اتهموا بعضهم بعضاً، وادّعى كل طرف أنه هو على الحق وأن الطرف الآخر هو على باطل، فقال تعالى عنهم : ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَـالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قـَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ
الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ) (البقرة:113) فبين سبحانه تناقضهم وتباغضهم وتعاديهم وتعاندهم، روي عن ابن عباس، لما قدم أهل نجران من النصارى على رسول الله e أتتهم أحبار يهود فتنازعوا عند رسول فقال رافع ابن حرملة : ما أنتم على شيء وكفر بعيسى عليه السلام وبالإنجيل ، وقال رجل من أهل نجران من النصارى لليهود : ما أنتم علي شيء وجحد نبوة موسى وكفر بالتوراة فأنزل الله فيهم هذه الآية .
إذاً فظاهر سياق الآية يقتضي ذمهم فيما قالوه مع علمهم بخلاف ذلك لأن بين أيديهم الكتب وهم يعلمون شريعة التوراة والإنجيل، كل منهما قد كانت مشروعة في وقت ولكنهم تجحدوا فيما بينهم عناداً وكفراً ومقابلة للفاسد بالفاسد، فكيف يزعمون دخولهم الجنة وهم على هذا الحال، بل كذبوا في زعمهم ، وفي آية أخرى زعموا أيضاً زعماً باطلاً فقال الله تعالى عنهم : ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ ) ( المائدة:18) فكل من اليهود والنصارى أدّعوا أنهم أبناء الله وأحباءه فهو لن يعذبهم بل يدخلهم الجنة لأن الحبيب لا يعذب حبيبه، وهذا زعم منهم باطل حيث رد عليهم جـل وعلا بقـوله:( فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ ) بل إنكم بشر مثلكم مثل غيركم يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء، فهو سبحانه يملك ويتصرف في جميع من في السماوات والأرض وإليه يرجع الخلق يوم القيامة فيحاسبهم كل على حسب عمله وما ربك بظلام للعبيد .
ولما بعث الله نبينا محمد e وأختاره للرسالة وأمره بتبليغ هذا الدين وهو دين الإسلام ليظهره الله على الأديان كلها فقال سبحانه وتعالى : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) (آل عمران:85) فكل من بلغه هذا الدين ولم يدخل فيه ومات على ذلك خسر وخاب وهلك يوم القيامة .
ثم يخبرنا الله عن الذين كفروا وكذبوا برسالة محمد e وفروا عنه يميناً وشمالاً فرقاً فرقاً، معرضين ومستهزئين، قـال تعـالى : ( أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ ) (المعارج:38) أي أيزعمون ويطمعون هؤلاء والحالة هذه من فرارهم عن الرسول e ونفارهم عن الحق أن يدخلوا جنات النعيم ، كلا والله بل مأواهم جهنم وبئس المصير ثم بين سبحانه وتعالى من يدخل الجنة ومن يدخل النار فقال تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوىً لَهُمْ ) (محمد :12) وقـوله تعـالى : ( تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيّاً ) (مريم:63) فمن آمن وعمل أعمالاً صالحة وفق ما شرعه الله حتى مات على ذلك فأولئك الذين يدخلون الجنة بوعد من الله تعالى لأنه لا يخلف الميعاد سبحانه وتعالى .
ولقد ضرب الله لنا مثلاً برجل تكبر وعصى واغتر بالحياة الدنيا وزعم على الله بالكذب وأنكر قيام الساعة قال الله تعالى عنه : ( وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَداً ( 35 ) وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لأَجِدَنَّ خَيْراً مِنْهَا مُنْقَلَباً ( 36 ) (الكهف ) فقد ظلم نفسه بكفره وتمرده وتكبره وإنكاره المعاد واغتر لما رأى ما في بستانه من الزرع والثمار والأشجار والأنهار فظن أنها لا تفنى ولا تفرغ ولا تهلك ذلك لضعف يقينه بالله وكفره بالآخرة ، ولهذا فهو يقول ولئن كان هناك معاد ورجعة ومرد الى الله ليكون لي هناك أحسن من هذا الحـظ عند ربي، يقـول ولولا كرامتي على الله ما أعطـاني هذا في الدنيا، فهو زعم دخـوله الجنة والخلود في بساتينها وأنهارها، وهذا زعم باطل كما قال تعالى عن الإنسان وطبيعته وجبله على حب الخير فقط : ( وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ ) (فصلت:50) فإن الإنسان إذا أصابه خير ورزق بعد ما كان في شدة ليقولن هذا لي ، إني كنت أستحقه عند ربي ، وكذلك يكفر بقيام الساعة ، وكذلك يزعم على الله ويفتري الكذب بأن له الجنة والعاقبة الحسنة إذا كان ثم معاد ورجوع الى الله فهو يتمنى على الله عز وجل مع إساءته العمل وعدم اليقين فالله جل وعلا يتهدد من كان هذا عمله واعتقاده بالعقاب والنكال، وليس ما زعم هذا الكافر ، ولكن الله جل وعلا غفور رحيم لطيف بعباده يتوب على من تاب وأناب ويقبل توبة العبد قبل غرغرة الروح في الحلقوم وقبل طلوع الشمس من مغربها ، يقول تبارك وتعالى : ( إِلاّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئاً ) (مريم:60) وذلك لأن التـوبة تجب ما قبلها ، وفي الـحديث : (( التائب من الذنب كمن لا ذنب له )) ولهذا لا ينقص هؤلاء التائبون من أعمالهم التي عملوها شيئاً وهذا من كرم الكريم وحلم الحليم سبحانه وتعالى .
أسأل الله الكريم بمنّه وكرمه أن يدخلنا فسيح جناته وأن يتجاوز عن سيئاتنا وذنوبنا ويقبل توبتنا ويحسن لنا الخاتمة إنه جواد كريم .


عن كتاب (المقارنة والبيان في بعض آيات القرآن) للشيخ (علي بن محمد الهزازي)
__________________
( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً يرسل
السماء عليكم مدرَاراً ويمددكم بأموال وبنين
ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهاراً )
-----------------------------------------
( اللهم إن كان لي رزق في السماء فأنزله وإن كان لي رزق في الأرض فأخرجه وإن كان معسراً فيسره وأن كان بعيداً فقربه وإن كان حراماً فطهر)

-----------------------------------------


ماشاء الله لاقوة إلا بالله




N-Kyo غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-29-2012, 12:15 AM
  #2
إبن العربي
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 11
إبن العربي is on a distinguished road
افتراضي رد: المقارنة بين من يدخل الجنة حقيقة ومن يزعم دخولها

شكراً جزيلاً على ما قدمت و بنتظار الجديد
إبن العربي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-24-2014, 03:22 AM
  #3
بودى احمد
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 25
بودى احمد is on a distinguished road
افتراضي رد: المقارنة بين من يدخل الجنة حقيقة ومن يزعم دخولها

ننتظر المزيد
بودى احمد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
دخول الجنة حقيقة, زعم دخول الجنة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:19 PM.



تعريف :

نجاح نت منتدى يهتم بجميع متطلبات مستعملي الإنترنيت وخصوصا البرامج وشروحتها وأمور ديننا الحنيف و المناهج الدراسية والألعاب...


جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd diamond